الإمساك

الإمساك
الإمساك

إن قلة عدد مرات قضاء الطفل لحاجته لا تعني بالضرورة إصابته بالإمساك. ومع ذلك، قد تُشير آلَام الطفل والتواءاته، حتى احمرار وجهه، إلى معاناته من الإمساك.

الإمساك

هل طفلي مصاب بالإمساك؟

يعتقد كثير من الناس أن عدم إخراج الطفل للبراز عدة مرات يومياً يُعد دليلاً على الإصابة بالإمساك، إلا أن عدد مرات قضاء الحاجة ليس هو الأمر المهم، بل طبيعتها هي الأكثر أهمية.

إن الطفل الذي يشعر بالالتواء عند إخراج كمية قليلة من البراز الصلب، هو الطفل المصاب بالإمساك، في حين أن الطفل الذي يقضي حاجته بسهولة لكن بعدد قليل من المرات، لا يعتبر مصاباً بالإمساك.

  • عدم تكرار قضاء الحاجة لا يُعد دليلاً على الإصابة بالإمساك.
  • يندر إصابة الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية بالإمساك بسبب سهولة هضم لبن الأم.
  • قد يؤدي الإمساك إلى مغص مؤلم.
  • قد يؤدي ضعف التغذية إلى الإصابة بالإمساك، لذا احرصي على أن يتناول طفلك القدر الكافي من الحليب/الطعام.
  • قد يؤدي الإمساك إلى نفور الطفل من الطعام.
  • يحاول بعض الأطفال دون وعي الامتناع عن قضاء الحاجة لأنه مؤلم بالنسبة لهم.
constipation2-article

3 أسئلة تطرحها الأمهات عن الإمساك

  • 1

    ما سبب الإمساك؟

    يحدث الإمساك لأسباب مختلفة، منها على سبيل المثال تغيير النظام الغذائي أو الجفاف أو أي مرض آخر خفيف مثل نزلات البرد.

  • 2

    ما الذي يمكنني القيام به للمساعدة في حل المشكلة؟

    يمكن أن يساعد الحمام الدافئ، أو تحريك أرجل الطفل بشكل دائري، أو التدليك اللطيف لبطن الطفل بشكل دوائر صغيرة باتجاه عقارب الساعة، في التخفيف من أعراض الإمساك. ما عليك سوى مواصلة التدليك إذا أحبه الطفل وارتاحت له نفسه.

  • 3

    هل يساعد النظام الغذائي في حل المشكلة؟

    قد يساعد شرب الماء المغلي بعد تبريده في الحفاظ على كمية الماء المناسبة في جسم الطفل، ومن ثم زيادة ليونة البراز. كما أن الأطعمة الغنية بالألياف مثل البرقوق والتين والتمر تُسهم أيضاً في زيادة معدل مرات قضاء الحاجة. وينبغي عليك كأم الانتباه دائماً وتذكر أن عدم حصول طفلك على الكمية الكافية من الطعام أو الحليب قد يؤدي إلى إصابته بالإمساك.