أريد بعض الوقت للاهتمام بنفسي

أريد بعض الوقت للاهتمام بنفسي
أريد بعض الوقت للاهتمام بنفسي

كما أنه من المهم أن تهتمي بطفلك وتقوّي صلتك به، أيضاً هناك أهمية كبيرة للاعتناء بنفسك وتخصيص وقتاً لراحتك ولفعل الأشياء التي تحبين القيام بها.

أريد بعض الوقت للاهتمام بنفسي

أهمية تخصيص بعض الوقت للاهتمام بنفسك

تخصيص بعض الوقت لنفسك يفيدك في كثير من النواحي.

  • الحصول على ساعة استراحة من مسؤوليات الأمومة الكثيرة يساعد على تزويدك بالطاقة.
  • يعطيكي فرصة لفعل الأشياء التي تحبينها والتي اعتدتي على فعلها قبل ولادة طفلك.
  • مقابلة أشخاص بالغين والتحدث إليهم، ففي بعض الأحيان تكون الأحاديث أفضل من تقليد صوت الأطفال طوال اليوم!
  • حصولك على بعض الوقت للراحة سيجعلك تعودين إلى طفلك بروح جديدة وحماس.
me-time-article

يمكنكِ الاستعانة بأصدقائك أو عائلتك للاهتمام بطفلك خلال هذا الوقت. قومي بالتخطيط لما ستقومين به، وافعلي الأشياء التي تريدين أو تحبين فعلها. مثل الاسترخاء في مغطس دافئ، أو الذهاب إلى ممارسة الرياضة، أو حتى الحصول على تدليك.

تواصلي مع أمهات أخريات

التحدث إلى أشخاص آخرين يمرون بنفس تجربتك يعد شيئاً مفيداً جداً، حيث تتشاركون قصصكم، مخاوفكم، أو تقررون التحدث عن شيء لا يخص الأطفال أبداً! لذلك من المهم مقابلة أشخاص جدد، وهذا ليس صعباً، فهناك الكثير من الأماكن التي تستطيعين فيها الالتقاء بأمهات جدد والتحدث إليهم. مثلاً:

  • انضمّي إلى مجموعة من الأمهات والأطفال إن كان ذلك في دروس سباحة الأطفال، دروس الموسيقى أو مجموعات ما بعد الولادة. فهي طرق مفيدة جداً لتغيير الروتين ومقابلة أناس جدد. تتوفر هذه المجموعات في معظم المناطق، أو تستطيعين القيام بزيارة مركز الأطفال في منطقتك والتعرف على العديد من الأمهات هناك.
  • تواصلي مع الأمهات اللواتي قابلتهن في دروس ما قبل الولادة، أو في المستشفى أثناء ولادتك، فقد يفرحن بسماع أخبارك أيضاً.