أنجبتُ طفلاً منذ فترة، وحملتُ مجدداً!

أنجبتُ طفلاً منذ فترة، وحملتُ مجدداً!
أنجبتُ طفلاً منذ فترة، وحملتُ مجدداً!

أنجبتِ لتوّكِ، وها أنتِ تكتشفين أنكِ حامل مرة أخرى! لا عجب في أن تختلط عليكِ المشاعر… فرح وصدمة في الوقت نفسه. ولا تنسي أن المفاجآت خلال حملكِ الثاني ستكون أقل، وحملكِ نفسه سيكون أسهل.

أنجبتُ طفلاً منذ فترة، وحملتُ مجدداً!

الفائدة من إنجاب طفلين في فترة زمنية قصيرة

إذا لم يكن انجاب طفل آخر في هذا الوقت من ضمن مخططاتك، لا تشعري بالذنب حيال هذه المشاعر المختلطة بعد معرفتك بأنكِ حامل. فانجاب طفل واحد يعد تغييراً جذرياً للحياة ومسؤولية كافية بحد ذاتها. لا تشعري بالذنب حيال المشاعر المختلطة التي تختبرينها. فانجاب طفل واحد سيغير حياتكِ ويضاعف مسؤولياتكِ، فكيف لو أنجبتِ طفلين في فترة زمنية قصيرة. لذلك ننصحكِ بالنظر إلى الناحية الإيجابية. معظم الأمهات يجدن أن تجربة الحمل والإنجاب الثانية أسهل بكثير من التجربة الأولى… هذا لأنكِ بتِ تملكين الخبرة (على صعيد الرضاعة، تغيير الحفاضات، العناية بالمولود الجديد)، بالإضافة إلى أنكِ تملكين اللوازم والمعدات الخاصة بالأطفال. من جهة أخرى، سيساعدكِ إنجاب طفلين في فترة زمنية قصيرة على العودة سريعاً إلى العمل (في حال كنتِ تخططين لذلك)، بعد أن تقضي وقتاً كافياً قريباً منهما، وذلك إلى أن يبلغا عمراً يسمح لكِ بالانفصال المؤقت عنهما.

pregnant-again-article

لا تنسي الاعتناء بنفسكِ

مسؤوليات الأمومة لا تحصى ولا تعد، لذلك قد يصعب عليكِ إيجاد وقت لنفسكِ. لهذا السبب ننصحكِ الحفاظ على نظامكِ الغذائي، وتناول وجباتكِ كاملة (يمكنكِ تحضير بعض الوجبات السهلة مثل النودلز، الباستا، الفواكه، والخضروات والاستمتاع بها). فبوجود طفل بين يديكِ وطفل آخر في أحشائكِ، لا شك في أنكِ ستنسين كافة التعليمات الصحية التي اتبعتِها في حملكِ الأول. من الضروري أن تهتمي بنفسكِ، وتمارسي التمارين الرياضية (كوضع طفلكِ في عربته والمشي في الحديقة، أو وضعه إلى جانبكِ أثناء القيام بتمارين الحمل). ولا تنسي وقت الراحة الخاص بكِ، والابتعاد عن الأعمال المنزلية المرهقة.