مخاوف الرضاعة الطبيعية

مخاوف الرضاعة الطبيعية
مخاوف الرضاعة الطبيعية

من الطبيعي الشعور بالقلق إذا واجه طفلك صعوبة أو مشاكل في الرضاعة، لكن بعض هذه المشاكل تكون سهلة الحل. سنقدم لكِ في هذا القسم بعض أسباب وحلول مشاكل الرضاعة.

مخاوف الرضاعة الطبيعية

مشاكل الرضاعة الطبيعية التي يمكن أن يتعرض لها طفلك

تعد الرضاعة الطبيعية شيء جديد تماماً بالنسبة لطفلك، ومن الطبيعي أن يواجه صعوبة فيها في الفترة الأولى. لكن في بعض الأحيان تعود أسباب هذه الصعوبة إلى وجود مشاكل طبية عند الطفل، يمكنها أن تؤثر على قابليته للرضاعة أو الطريقة التي يمتص فيها جسمه الطعام والأغذية الأساسية. هنا بعض الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى مشاكل في الرضاعة الطبيعية، وطرق تساعدك في الكشف عنها.

المغص

إذا لاحظتي بأن وجه طفلك محمر، قبضة يديه مغلقة ورجليه مشدودتين باتجاه صدره، وأنه يبكي كثيراً منذ 2- 3 ساعات، عندها ستعرفين بأن طفلك مصاب بالمغص. يحدث المغص عادةً بعد 15 دقيقة من الرضاعة، كما يمكن أن يحدث في أي وقت خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة. يعد المغص شائعاً جداً بين الأطفال ويصيب كل 1- 2 من بين كل 10 أطفال. هنا يمكنكِ معرفة المزيد عن المغص والطرق التي يمكنكِ اتباعها للتخفيف منه.

البكاء قبل الرضاعة الطبيعية

بكاء الطفل قبل الرضاعة يكون عادةً بسبب الجوع، ومع الوقت ستصبحين قادرة على التمييز بين أنواع البكاء المختلفة لطفلك.

البكاء بعد الرضاعة الطبيعية

غالباً ما يكون سبب بكاء الطفل بعد الرضاعة الطبيعية الغازات أو المغص. من المهم أن تقومي بتجشئة طفلك بشكل جيد بعد كل رضاعة، تعلمي كيفية ذلك هنا.

common-breastfeeding-article

الزيادة البطيئة بالوزن

من الطبيعي أن يفقد طفلك بعض الوزن بعد الولادة، لكن يجب أن يزيد وزنه بشكل ثابت بعد ذلك. ويختلف معدل هذه الزيادة من طفل إلى آخر، لذلك ستقوم طبيبتك بمراقبة زيادة وزن طفلك.

الاستفراغ

من الطبيعي أن يقوم طفلك بارجاع كمية قليلة من الحليب بعد الرضاعة. لكن إذا حدث ذلك بشكل دائم وبكميات كبيرة، عندها يجب استشارة الطبيب.

الإسهال

قد يحدث الإسهال بسبب فيروس ما، أو قد يكون بسبب الرضاعة. استشيري الطبيب حول ذلك.

مشاكل صحية

قد يواجه طفلك صعوبة خلال الرضاعة إذا كان مصاباً بالزكام وأنفه مسدود. فذلك يجعله غير قادر على اغلاق فمه خلال الرضاعة لأنه سيشعر بصعوبة في التنفس.

في بعض الحالات يكون عدم التحمل الغذائي هو السبب وراء نقصان الوزن أو مشاكل الإرضاع، لذا من الأفضل أن تقومي بالإجراءات الطبية والفحوصات اللازمة لطفلك للتأكد من أن كل الأمور تسير على ما يرام.