المخاوف الشائعة للرضاعة

المخاوف الشائعة للرضاعة
المخاوف الشائعة للرضاعة

إذا كان طفلكِ الرضيع يعاني من صعوبةٍ في الرضاعة فقد يشكّل ذلك مصدراً حقيقياً للقلق لديكِ، خصوصاً إذا كنتِ أُمّاً للمرّة الأولى. وبالرغم من أنّ شعورك بالقلق تجاه طفلكِ الرضيع أمرٌ طبيعي، إلا أنّ مثل هذه الأمور كثيراً ما يمكن التعامل معها بسهولة. تذكري دائماً أنّ الرضاعة أمرٌ جديدٌ تماماً على طفلكِ الرضيع، ويمكن أن يستغرق بعض الوقت ليعتاد عليه.

المخاوف الشائعة للرضاعة

مشاكل الرضاعة التي قد يواجهها طفلكِ الرضيع

على الرغم من أن الرضاعة تعتبر أمراً طبيعياً بالنسبة لك، إلأ أنّه عد تجربة جديدة تماماً على طفلكِ الرضيع ويمكن أن يستغرق وقتاً ليعتاد عليها.

وفي بعض الأحيان تكون هناك أسباب طبيّة وراء مشاكل الرضاعة يمكنها التأثير على شهية طفلكِ الرضيع أو الطريقة التي يتقبل جسمه بها الطعام أو العناصر الغذائية الحيوية.

7 مشاكل شائعة للرضاعة وكيفية اكتشاف علاماتها

  • 1

    المغص

    تتضمن علامات المغص احمراراً في الوجه، وتشنّجاً في قبضات اليد، وسحب الساقين ناحية الصدر، مع الدخول في نوبات بكاء بصوتٍ عال لمدة تتراوح من ساعتين إلى ثلاث ساعات يومياً، ويستمر ذلك لمدة تتراوح من ثلاثة أيام في الأسبوع على الأقل حتى ثلاثة أسابيع. ويعد المغص مشكلة شائعة بشكل كبير ويعاني منها طفل رضيع من بين كل أربعة أطفال.

  • 2

    البكاء قبل الرضاعة

    إذا دخل طفلكِ الرضيع في نوبة بكاء قبل الرضاعة، فإن ذلك يدل في كثيرٍ من الأحيان على احساسه بالجوع. وستبدئين في فهم ما تعنيه نوبات بكائه المختلفة مع استمرار تعاملك معه وفهمك لتصرفاته على نحوٍ أفضل.

  • 3

    البكاء بعد الرضاعة

    إذا دخل طفلكِ الرضيع في نوبة بكاء بعد الرضاعة فقد يكون ذلك ناتجاً عن التجشئة أو المغص. من المهم للغاية تجشئة طفلكِ بشكلٍ صحيح بعد كل رضعة لمساعدته على إخراج أي هواءٍ كان قد ابتلعه أثناء الرضاعة.

  • 4

    التقيؤ

    يتقيأ بعض الأطفال الرضّع كمية صغيرة من الحليب بعد الرضاعة، ويُعرف هذا السلوك أيضاً باسم الإرجاع. إذا كان طفلكِ يفعل ذلك بانتظام بعد الرضاعة، وكانت كمية الحليب التي يتقيؤها كبيرة، فيجب عليك استشارة طبيب الأطفال.

  • 5

    نقص الوزن

    من الطبيعي أن يخسر الأطفال الرضّع بعضاً من أوزانهم بعد الولادة، غير أنهم يعودون لاكتساب الوزن مرة أخرى. سيقوم طبيبك بمراقبة زيادة الوزن لدى طفلكِ الرضيع وإعلامك ما إذا كانت لديه أية مخاوف بشأن ذلك.

  • 6

    الإسهال

    قد يكون الإسهال ناتجاً عن الإصابة بفيروس أو عن مشكلة متعلقة بالتغذية، لذلك من الأفضل استشارة طبيب الأطفال بخصوص هذا الموضوع.

  • 7

    الشعور بالإعياء

    الأطفال مثلنا تماماً؛ الشعور بالإعياء يضعف شهيتهم نحو الطعام. فالإصابة بالبرد أو انسداد الأنف يمكن أن يصعبّان عليهم عملية التنفس، وهذا بدوره يعني عدم رغبة طفلكِ الرضيع في إغلاق فمه لتناول غذائه.

لكن المثير للقلق يتمثل في فقدان الوزن أو صعوبة الأكل بسبب عدم تقبّل الطعام، لذا ينبغي عليكِ أخذ طفلكِ إلى الطبيب إن ارتبتِ في حدوث شيء غير طبيعي له.