هل يؤثر نظامي الغذائي على حليب الثدي؟

هل يؤثر نظامي الغذائي على حليب الثدي؟
هل يؤثر نظامي الغذائي على حليب الثدي؟

قد تغير بعض الأطعمة من تركيبة وطعم الحليب الذي تُرضعينه لطفلك. والأطفال، حالهم حال الكبار، يختلف مذاقهم واحداً عن الآخر. فبعض النكهات يحبها طفلك وبعضها لا يحبها. تعرفي هنا على بعض الأطعمة التي تؤثر على مذاق حليبك أكثر من غيرها.

هل يؤثر نظامي الغذائي على حليب الثدي؟

أنتِ ما تأكلينه!

قد تؤثر بعض الأطعمة التي تتناولينها في نظامك الغذائي على طعم الحليب الذي ترضعينه لطفلك، والذي قد لا تعجبه هذه النكهات. فطفلك ما زال غير معتاد على النكهات القوية التي تستمتعين بتناولها، كما أن تناول كميات كبيرة من الكافيين قد يسبب الأرق لطفلك أيضاً.

طعمة قد تحتاجين إلى تفاديها

تقول بعض الأمهات بأن عليكِ تفادي أو التقليل من الأطعمة الحارة أو المليئة بالبهارات، النكهات القوية أو الأطعمة الحامضة المذاق. لكن في الحقيقة لكل طفل طبيعته الخاصة، لذلك يمكنك مراقبة ردود أفعال طفلك بعد الرضاعة. هنا بعض الأطعمة التي من الممكن أن تؤثر على طفلك:

  • الكاري الحار: قد يسبب لكِ ولطفلك مشاكل في الهضم وزيادة في الغازات.
  • الكافيين: قد يسبب أرق وصعوبة في النوم لكِ ولطفلك.
  • أطعمة مثل: منتجات حليب الأبقار، البصل والملفوف قد تسبب الغازات لطفلك وتزيد من المغص.
diet-affect-article

هل يُصاب طفلك بالتحسس من بعض الأطعمة التي تتناولينها؟

إذا لاحظتي مشاكل في معده طفلك أو ظهور طفح جلدي بعد الرضاعة مباشرةً، قد يكون طفلك مصاب بحساسية من نوع معين من الطعام قمتي بتناوله. حليب الأبقار، القمح، السمك والبيض، كل هذه الأطعمة من الممكن أن تسبب رد فعل تحسسي عند طفلك. فإذا حدث ذلك يمكنكِ تفادي نوع معين من الطعام تعتقدين بأنه سبب الحساسية، ثم تناوليه بعد عدة أيام وراقبي ردات فعل طفلك بعد الرضاعة. وإذا كان هناك أحد في العائلة مصاب بتحسس من المكسرات، من المستحسن الابتعاد عن تناول المكسرات نهائياً. كما يمكنكِ استخدام دفتر يومي لكتابة المأكولات التي قمتي بتناولها، فذلك يسهّل عليكِ معرفة الأشياء التي تسبب الحساسية لطفلك.