ما المقصود بإدخال الطعام الصلب؟

ما المقصود بإدخال الطعام الصلب؟
ما المقصود بإدخال الطعام الصلب؟

تذكري شعورك عند تذوق تفاحةٍ للمرة الأولى، لتدركي ما سوف يشعر به طفلك عندما تبدئين فطامه. تبدأ تجربة الفطام عادة في الفترة بين أربعة وستة أشهر من العمر، عندما يصبح طفلك في حاجة إلى ما هو أكثر من الحليب لمواصلة نموه.

ما المقصود بإدخال الطعام الصلب؟

الفطام عاملٌ أساسيٌ لنمو طفلك

يمثل إدخال الطعام الصلب مرحلة مهمة من مراحل نمو طفلك؛ ففي حين لا يزال الحليب هو المصدر الأساسي للتغذية التي يحتاجها، توفر له الأطعمة الصلبة العناصر الغذائية المختلفة اللازمة لنموه الجسدي والعقلي الصحي.

is-weaning-article

ويعد إدخال الطعام الصلب عملية تدريجية، لذلك لا ينبغي التسرّع فيها. ويتميز الأطفال في هذه المرحلة المبكرة بسرعة التعلم، ومن ثم سيساعد تذوقهم للكثير من الأطعمة الجديدة في زيادة شغفهم بمجموعة أكبر من الأطعمة في المراحل التالية من أعمارهم.

  • • يساعد ادخال الطعام الصلب طفلك في التعود على الإحساس الغريب للطعام في فمه
  • يساعد تقديم أصناف جديدة من الطعام ذات قوام مختلف في تطوير مهارات البلع والمضغ لدى الطفل
  • يساعد المضغ والبلع في تطوير العضلات اللازمة لتنمية قدرات الكلام لدى الطفل في مرحلة لاحقة
  • يمثل تعلم تناول الطعام نقلةً كبيرةً من مرحلة رضع الحليب، وقد يكون محبطًا لطفلك
  • ينبغي التحلي بالصبر وعدم القلق ـ فقد يستغرق تقبل الطعام الجديد من ثماني إلى عشر محاولات
  • 1

    تقديم الطعام أول مرة:

    ابدئي باستخدام الملعقة لإطعام طفلك الوجبات المهروسة الناعمة، ويُعد الأرز المخصص للأطفال أو الخضروات المهروسة – مثل القرنبيط (الزهرة) – الاختيار الأمثل. كما ينبغي أن تجربي الخضروات قبل الفواكه ذات الطعم الحلو لتشجيع طفلك على قبول النكهات غير المحلاة.

  • 2

    تقديم أطعمة ذات قوام أكثر كثافة:

    عندما يصبح طفلك سعيدًا بالأطعمة المطحونة ، حاولي إضافة الجبن أو الأرز لجعل القوام أكثر كثافة. ويمكن إضافة الأرز أو الكسكسي المطهي إلى الفواكه المهروسة.

  • 3

    تجربة الأطعمة التي يمكن إمساكها بالأصابع:

    بعد أن يتمكن طفلك من المضغ، قدمي له قطع من الطعام الأكبر حجماً، فأصابع طفلك الصغيرة يمكنها الإمساك بحبات الجزر المسلوقة جزئياً أو الخبز.