هل من الممكن أن لا أكون أماً جيدة؟

هل من الممكن أن لا أكون أماً جيدة؟
هل من الممكن أن لا أكون أماً جيدة؟

القلق الذي تشعر به بعض الأمهات، والتساؤل عن كونها أم جيدة، يعد اشارة واضحة على أنها كذلك! فالمهم هو هذا الشعور والرغبة بإعطاء طفلك كل الاهتمام الذي يحتاجه. سنوفر لكِ في موقعنا نصائح كثيرة تساعدك في تحضير نفسكِ لتجربة الأمومة الجديدة.

هل من الممكن أن لا أكون أماً جيدة؟

الأبوة والأمومة تحتاج إلى ممارسة!

قلائل هن الأمهات اللواتي تشعرن بأن القيام بمسؤوليات الأمومة يعد أمراً سهلاً، لذلك لا تتوقعي أن تكوني قادرة على القيام بكل الأعمال بسهولة منذ البداية وبدون مساعدة من أحد. فالأمومة تحتاج إلى الممارسة، الصبر والكثير من التروي والحنان. وبما أن لكل طفل حاجياته وطبيعته، فما يتناسب مع طفل ليس من الضروري أن يتناسب مع الآخر.

من المهم أن توفري لطفلك منزل سعيد وآمن ليكبر فيه، وأن تمنحيه الكثير من الحب والحنان والاهتمام. كما أن وجود طفل صغير في حياتك سيعيدك إلى طفولتك أيضاً، لذلك كوني مستعدة لغناء أغاني الأطفال، قراءة بعض القصص بأصوات مضحكة واللعب مع طفلك الصغير.

good-mum-article

تعلمي حاجات طفلك الأساسية

إذا كنتِ تشعرين بالقلق حيال أي شيء يخص العناية بطفلك، يمكنك الطلب من أحد من أقاربك أو أهلك الذين لديهم طفل صغير بالسماح لكِ بقضاء وقت معه أو حتى العناية به. كما يمكنكِ السؤال عما إذا كانت دروس ما قبل الولادة توفر حصصاً عن كيفية العناية بالطفل، أو قد يكون هناك دروس مخصصة لما بعد الولادة ولإعطاء نصائح حول الاهتمام بالطفل والعناية به.

هناك العديد من الكتب عن الأمومة وكيفية العناية بالطفل، والتي قد تساعدك ببعض الأفكار. إذا قمتي بقراءة أحد هذه الكتب ستستنتجين أنه حتى الخبراء لديهم أفكارهم الخاصة والمختلفة عن الأبوة والأمومة!

اطلبي مساعدة الآخرين

تعد الأمومة مسؤولية كبيرة، لكن ليس عليكِ القيام بكل الأمور لوحدك، فهناك العديد من الأشخاص الذين يمكنكِ الاستعانة بهم للمساعدة وتقديم النصيحة مثل: زوجكِ، طبيبتك، عائلتك وأصدقائك.

كما يمكنكِ الاستعانة بالأمهات الأخريات، عن طريق مشاركة التجارب. فذلك سيجعلك تدركين أن المخاوف التي تشعرين بها طبيعية كونك أم جديدة، وأن قلقك يدل على اهتمامك بطفلك وسعيك لتقديم الأفضل له. وتحلي بالصبر لأن كل الأمور ستسير على ما يرام وستعتادين على نمط معين يناسبك أنتِ وطفلك بشكل كامل.