هل الوحام الذي أشعر به أمر طبيعي؟

هل الوحام الذي أشعر به أمر طبيعي؟
هل الوحام الذي أشعر به أمر طبيعي؟

لا بد من أن تمر كل امرأة خلال حملها بمرحلة تعرف بالوحام، فتشعر برغبة شديدة في تناول نوع محدد من الطعام، قد يكون الآيس كريم أو ربما الفحم. ويعود السبب في ذلك إلى نقص في بعض المعادن أو الفيتامينات، لذلك عليكِ متابعة الأمر مع طبيبتكِ لتتأكد بنفسها من أن كل شيء على ما يرام.

هل الوحام الذي أشعر به أمر طبيعي؟

هل تسبب تغيرات هرمونات الجسم خلال الحمل هذه الرغبة الشديدة بتناول أطعمة معينة؟ أو أن السبب يعود لنقص معين في الجسم؟ يحدث الوحام في فترة الحمل حيث تشعرين برغبة شديدة لأكل شيء معين، وفي بعض الأحيان تشتهين أشياء لم ترغبي بتناولها من قبل.

ويرى بعضهم أن سبب الوحام هو تلاعب هرمونات الجسم خلال الحمل. لذلك تشعر المرأة برغبة شديدة في تناول:

  • طعام حلو المذاق
  • منتجات حليب الأبقار
  • وجبات خفيفة مالحة
  • أنواع فاكهة حامضة المذاق (كالحمضيات)
  • طعام حار وغني بالتوابل
food-article

لكن الشائع هو أن الوحام عائد إلى نقص ما في الجسم. فإذا كنتِ تتوحمين على الزيتون المالح، سيكون ذلك مؤشراً على نقص للصوديوم في جسمكِ، وعليكِ تناول كمية كبيرة منه.

الوحام على أشياء غير قابلة للأكل

بعض النساء قد يشعرن برغبة في تناول أشياء غير صالحة للأكل في مرحلة الوحام. أشياء مثل الفحم، الجليد، التراب. رغم أن سبب ذلك ما زال غير معروف إلا أن بعضهم يعيده إلى نقص في الحديد أو الكلسيوم، بينما يظن آخرون بأن ما يحدث يساعد على التخفيف من أعراض الغثيان أثناء الحمل. ونحن ننصحكِ مقاومة هكذا رغبة لأنها مضرة بصحتكِ.

إلى متى تستمر رغبتي في تناول المخللات؟

أعراض الوحام تخف مع تقدم مراحل الحمل، حتى أنها قد تزول نهائياً. وفي حال بقيت أعراضه قوية، احرصي على الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن، وأضيفي إليه ما ترغبين في تذوقه.