العلامات المبكرة للحمل

العلامات المبكرة للحمل
العلامات المبكرة للحمل

تنتج العلامات المبكرة للحمل عن التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمك. وهناك أشياء عديدة يمكن البحث عنها، غير أن الطريقة للتأكد من وجود الحمل هي إجراء اختبار الحمل.

العلامات المبكرة للحمل

early-signs-article
  • 1

    . انقطاع الدورة الشهرية

    لعل أوضح علامات الحمل هي انقطاع الدورة الشهرية. لذا إذا تأخرت الدورة الشهرية على غير المعتاد، ينبغي إجراء اختبار حمل. ويمكنك الحصول على نتيجة إيجابية موثوقة من اختبار الحمل المنزلي، اعتباراً من اليوم الأول لانقطاع الدورة الشهرية.

  • 2

    الغثيان في الصباح

    قد يحدث الغثيان الصباحي في أي وقت من النهار أو الليل. وتشعر بعض النساء بالغثيان بينما تعاني نساء أخريات من القيء. وقد يبدأ ذلك بعد عدة أيام أو أسابيع من حدوث الحمل، وقد يحالفك الحظ ولا تمرين بهذه الفترة على الإطلاق.

  • 3

    كثرة الذهاب إلى دورة المياه

    إذا لاحظت أنك تذهبين إلى دورة المياه بشكل مستمر، فربما يكون الحمل قد حدث. فكل التغيرات الهرمونية التي يمر بها جسمك خلال الأشهر الثلاثة الأولى قد تزيد من عدد مرات الذهاب إلى دورة المياه.

  • 4

    الإحساس بالإجهاد

    إن من أكثر العلامات المبكرة للحمل شيوعاً هي الإحساس بالإجهاد التام. ويرجع ذلك إلى ارتفاع نسبة هرمون البروجيسترون في جسمك. فإذا لم يكن هناك سبب آخر لهذا الإجهاد التام، وكانت الدورة الشهرية قد انقطعت، ينبغي لك التحقق من حدوث الحمل.

  • 5

    طعم غريب في الفم

    تذكر بعض الأمهات أنهن قد شعرن بمذاق معدني غريب في الفم خلال الفترة الأولى من الحمل. وبعض الأمهات الأخريات يشعرن بنوع من النفور غير المتوقع من الأشياء التي يتناولنها يومياً، كالقهوة مثلاً.

  • 6

    التغيرات في الثديين

    يُدعى الجلد المحيط بحلمة الثدي هالة حلمة الثدي. فإذا صارت هذه المنطقة داكنة بشكل ملحوظ وأكبر من ذي قبل، قد يكون ذلك دليلاً على حدوث الحمل.

  • 7

    النزف أو تشنجات العضلات غير المتوقعة

    تنتقل البويضة المخصبة من قنوات فالوب إلى الرحم بينما تزداد نمواً. ويُعرف ذلك باسم التلقيح، ويحدث في الفترة بين الأسبوع الثالث والرابع. وقد تكون هناك آثار جانبية لذلك، تشمل تشنجات العضلات وظهور بعض البقع الفاتحة التي قد تأخذ اللون الأحمر أو الوردي أو البني.

early-signs-article