ماذا لو كنتُ بحاجة إلى جراحة قيصرية؟

ماذا لو كنتُ بحاجة إلى جراحة قيصرية؟
ماذا لو كنتُ بحاجة إلى جراحة قيصرية؟

تُكتشف حاجة الأم للجراحة القيصرية قبل وقت طويل من الولادة أحياناً، لكن في بعض الأوقات يتم اتخاذ هذا القرار خلال المخاض. غالبية الأمهات لا يحتجن إلى جراحة قيصرية، لكن لا تقلقي إذا كنتِ بحاجة إلى ذلك، لأنها عملية سهلة وشائعة وتنتهي خلال ساعة واحدة فقط. ستجدين في هذا القسم معلومات تساعدك على التقليل من احتمالية الخضوع إلى جراحة قيصرية.

ماذا لو كنتُ بحاجة إلى جراحة قيصرية؟

ما هي الجراحة القيصرية ولماذا قد أحتاج إليها؟

تقرر الطبيبة اجراء جراحة قيصرية عندما تشعر بأن الولادة الطبيعية ستعرّضك أو تعرّض طفلك للخطر. هنا بعض الأسباب التي يمكن أن تعتمد عليها طبيبتك في اتخاذ هذا القرار:

  • انخفاض المشيمة: عندما تكون المشيمة منخفضة وتعيق خروج الجنين.
  • إذا كنتِ حامل بثلاثة أطفال أو أكثر.
  • إذا كان حجم الطفل كبير جداً للمرور عبر الحوض.
  • إذا كنتِ تعانين من ارتفاع بضغط الدم أو أمراض أخرى مثل تسمم الحمل.
  • إذا كانت صحة الجنين في خطر ويجب اخراجه في أسرع وقت ممكن.
  • إذا كان الجنين غير متخذ وضعية الولادة.
  • هبوط الحبل السري: عندما يهبط الحبل السري إلى اللأمام ويصبح من الصعب ولادة الطفل طبيعياً.
  • إذا كنتِ تعانين من داء القوباء الجلدي في منطقة الأعضاء التناسلية، والذي من الممكن أن ينتقل إلى طفلك خلال الولادة الطبيعية.

ماذا يحدث خلال الجراحة القيصرية؟

تبدأ الإجراءات بمقابلة طبيبة التخدير التي ستقوم بالاستفسار عن أية أدوية اعتدتي على تناولها، والإجابة على كافة أسئلتك. ومن ثم ستقوم بإجراء فحص للدم، وستطلب توقيعك على الموافقة على اجراء العملية. بعدها سيتم اعطائك مضاد للحموضة لايقاف تأثير الأحماض في المعدة وسيتم تثبيت جهاز لتنقيط الدواء في الوريد، فذلك يساعد الأطباء على مراقبة مستوى السوائل في جسمك واعطائك أدوية مخففة للألم في حال احتجتي لذلك.

caesarean-article

التحضير للجراحة القيصرية

ستقوم طبيبة التخدير بإعطائك مخدر (في مكان ما في أسفل الظهر والعمود الفقري)، وسيتم تركيب قسطرة لتفريغ المثانة من البول (ستبقى هذه القسطرة في مكانها لمدة 12- 24 ساعة بعد العملية). كما سيتم حلاقة الشعر الموجود في المنطقة التي سيحدث فيها الشق.

ما هي خطوات الجراحة القيصرية؟

بعد أن يأخذ المخدر مفعوله في جسمك، ستبدأ طبيبة الجراحة بإحداث شق في البطن للوصول إلى الجنين الذي يكون متوضع وسط كيس من الماء. تقوم الطبيبة باخراج الطفل من الكيس إلى خارج جسمك. تتم هذه العملية بشكل سريع عادةً وكل ما ستشعرين به هو ضغط بسيط فقط.

يستطيع زوجك البقاء إلى جانبك خلال العملية في حال كان الوضع طبيعي ولا يوجد خطورة فيه، وإذا لم يتم تخديرك بشكل كامل.

ماذا يحدث بعد ولادة الطفل؟

بعد ولادة طفلك سيتم اصطحابه إلى سرير صغير حيث تقوم طبيبة الأطفال بإجراء الفحوصات اللازمة له. وبعد التأكد من أن صحة الجنين ومن أن كل شيء على ما يرام، سيتم لفه ببطانية حيث تتمكنين أنتِ وزوجك من حمله، ويكون ذلك عادةً بعد دقائق قليلة فقط من ولادة طفلك.

بعد اخراج المشيمة، تقوم الطبيبة بإخاطة الرحم والبطن بغرزات ناعمة جداً، ويستغرق ذلك عادةً 30 دقيقة تقريباً. بعد ذلك سيتم نقلك إلى الغرفة التي كنتِ فيها قبل الولادة حيث ستقوم طبيبتك والممرضة بمساعدتك في إرضاع طفلك.

الشفاء من الجراحة القيصرية

ستتمكنين من التحرك بشكل طبيعي خلال 24 ساعة بعد العملية، وستخرجين من المستشفى خلال خمسة أيام. لكن تحتاج الجراحة لفترة ستة أسابيع للشفاء. لذلك ستحتاجين إلى مساعدة الآخرين في المنزل حتى تتمكني من الاهتمام بنفسك وبطفلك بعد الجراحة.

تذكري أن 70% من النساء اللواتي احتجن إلى جراحة قيصرية في الولادة السابقة، قمن بتوليد أطفالهن ولادة طبيعية لاحقاً.

اختيار الجراحة القيصرية

تختار بعض الأمهات الجراحة القيصرية وذلك بسبب الألم الذي قد تشعرن به خلال الولادة الطبيعية، لكن على الرغم من عدم الشعور بالألم خلال الجراحة، إلا أنها من الممكن أن تكون مؤلمة جداً بعد ذلك وستحتاجين بعدها لفترة أطول بكثير للتعافي مقارنةً بالولادة الطبيعية. لذلك من المهم الاطلاع على كل الأعراض الجانبية لهذه الجراحة والتأكد من أنها الخيار المناسب لكِ.​​​​​