الأسبوع 26

الأسبوع 26
الأسبوع 26

تساعد ممارسة الرياضة خلال الحمل على التخلص من آلام العضلات، لكن عليكِ الانتباه وعدم المبالغة.

الأسبوع 26

تطور نمو طفلك

ستحدث تغيرات كثيرة في نمو طفلك من الآن وحتى الأسبوع 29، وسيكون نموه سريع جداً. لقد أصبح حجم جنينك الآن كبير كفاية لكي تشعري بحركته داخل جسمك، حيث يبلغ طوله 36 سم تقريباً، ويزن حوالي 1رطل و7 أوقية أي 0,64 كغ.

إذا حدثت الولادة قبل الموعد المتوقع، تكون الرئتان قادرتان على التنفس، لكن تحتاجان إلى تطوير عملهما أكثر. كما يكون المعدل الوسطي لنبضات القلب 150 نبضة في الدقيقة، وتختلف هذه النسبة بين الصبيان والبنات فتكون أكثر قليلاً عند الصبيان وأقل قليلاً عند البنات.

الصحة الجسدية خلال فترة الحمل

إن ممارسة بعض التمارين الرياضية خلال الحمل تساعدك على التأقلم مع وزن جسمك المتغير، كما أنها تساعدك في فترة المخاض، وفي العودة إلى وزنك الطبيعي بعد الولادة.

ليس من الضروري أن تكون التمارين الرياضية مرهقة وصعبة حتى تحصلي على نتيجة، فقليل من المشي كل يوم كفيل بتزويدك بالنشاط الذي تحتاجين إليه. وتعد رياضة السباحة من الرياضات الآمنة والمريحة للمرأة الحامل حيث تساعدك المياه على حمل وزن جسمك الزائد.

عليكِ تجنب التمارين الرياضية المتعبة خاصةً خلال الجو الحار، كما يمكنك استشارة مدربة الرياضة أو طبيبتك الخاصة عن أنواع الرياضة التي يمكنكِ القيام بها في هذه الفترة من الحمل. وتذكري دائماً شرب كميات كافية من السوائل.

هل تعلمين؟

تعد الفواكه المجففة مصدراً مهماً للفيتامينات والمعادن، كما أن تناول حفنة من بذور اليقطين أو بذور عباد الشمس يزودك بالزنك والبروتين.