الأسبوع 32

الأسبوع 32
الأسبوع 32

تختلط مشاعر الأم في المرحلة الأخيرة من الحمل. فربما تشعرين الآن بأنكِ لا تطيقين صبراً لرؤية وجه طفلك، وفي نفس الوقت تشعرين بالخوف من لحظات الولادة. كما أن لأوجاع الظهر المتزايدة في هذه الفترة دور في هذه المشاعر أيضاً.

الأسبوع 32

يبلغ طول طفلك الآن 42 سم تقريباً، ويزن حوالي 3 رطل و7 أوقية أي 1,55كغ. اكتملت كل أعضائه الآن ما عدا الرئتين والجهاز الهضمي والتي ستكتمل خلال الأسابيع القادمة. عندما يكون طفلك مستيقظاً، تكون عيناه مفتوحتان ويقوم بأشياء عديدة يقوم بها الطفل حديث الولادة، كإمساك قدمه أو مص إبهامه مثلاً. كما يقوم بتغيير تعابير وجهه، ولا شك أنكِ تتوقين لرؤية شكله للمرة الأولى!

الصحة الجسدية في فترة الحمل

يسبب عرق النسا آلاماً تبدأ من الظهر وتمتد إلى الأسفل حتى الأرجل، وهو شائع جداً خلال الفترة الأخيرة من الحمل. قد يكون سببه حدوث ضغط على أحد الأعصاب أو مجرد وضعية معينة يتخذها الطفل . حاولي تفادي رفع الأشياء الثقيلة، وعندما تجلسين، حاولي الجلوس تربعاً مع وضع الأرجل بشكل متعارض، أو قومي بوضع وسادة خلف انحناءة ظهرك واستندي عليها. حاولي الاستلقاء على الجهة اليسارية من جسمك خلال النوم فذلك يساعد على التخفيف من أوجاع عرق النسا، ويسمح للدم بالدوران بشكل أفضل في أنحاء الجسم. إن استخدام وسادة منحنية لتسند البطن خلال النوم، أو كمادات باردة أو ساخنة، يمكن أن يخفف من أوجاع الظهر. كما يجب عليكِ عدم ارتداء الكعب العالي. ويمكنك أيضاً استشارة خبير العلاج الفيزيائي بهذا الخصوص.

هل تعلمين؟

قد يؤدي نقص السوائل في الجسم إلى حدوث انقباضات براكستون هيكس، وهي تقلصات في عضلات الرحم، قد يسببها الجفاف أحياناً الذي يؤدي إلى تهيج الرحم. فإذا حدثت هذه التقلصات، قومي بشرب كوبين من الماء وحافظي على جسمك رطب دائماً.