معلومات ونصائح عملية بشأن أوقات الوجبات

معلومات ونصائح عملية بشأن أوقات الوجبات
معلومات ونصائح عملية بشأن أوقات الوجبات

ربما تتحول أوقات الطعام إلى تحد كبير عندما يلقي الطفل طعامه ويرفض تناوله بالملعقة. يفعل الطفل ذلك لإثبات وجوده، لذلك حاولي أن تدعيه يختار ما يريد تناوله بنفسه لتجعلي تناول الطعام تجربة ممتعة ومرحة تمر بسلاسة.

معلومات ونصائح عملية بشأن أوقات الوجبات

التخطيط لأوقات وجبات منتظمة

يُعد النظام مهماً للأطفال الصغار، لذا حددي مواعيد منتظمة للوجبات الأساسية والوجبات الخفيفة. وينبغي أن تحاولي إطعام طفلك ثلاث وجبات يومياً واثنتين أو ثلاث من الوجبات الصحية الخفيفة. لا تحددي مواعيد الوجبات قبل مواعيد غفوة الطفل، إذ قد يكون الطفل متعباً بدرجة لا يستطيع معها تناول الطعام.

رغم ما يحظى به تناول السوائل من أهمية كبرى، ينبغي عدم تقديم السوائل للطفل بين الوجبات، إذ قد يشعره ذلك بالشبع. وتذكري أن طفلك يعلم متى يشعر بالجوع ومتى يشعر بالشبع، لذا دعيه يرشدك في هذا الأمر – وينبغي أن يكون المقدار الذي يتناوله متساوياً على مدار اليوم.

نصائح لتحويل أوقات الوجبات إلى مرح ومتعة

  • استخدمي أدوات تقطيع الفطائر لتقطيع الخبز بأشكال مختلفة.
  • اختاري أطعمة ذات أشكال وقوام مثير ولافت للانتباه.
  • اصنعي وجوهاً مبتسمة باستخدام الأطعمة المختلفة.
practical-information-article
  • 1

    دعي الطفل يختار

    يحب الأطفال المشاركة في اتخاذ القرار، ودعيهم يختارون الأطعمة التي يرغبون في تناولها، بينما تحرصين على اختيار المكونات الصحية من المتجر. وفي المنزل، إذا كنت تُعدين الطعام لطفلك وحده، حاولي أن تقدمي له خيارين صحيين للاختيار بينهما.

  • 2

    شاركي الطفل في إعداد الوجباتI

    إذا كان الأطفال أصغر عمراً من أن يستطيعوا المشاركة في إعداد الوجبات، دعي طفلك يشاهدك أثناء تقشير الطعام وتقطيعه وإعداده.

  • 3

    عاملي الطفل كشخص متميز

    إذا كان الطفل يحب تناول الطعام ذي اللون الأخضر على طبق أصفر اللون، فلبّي له طلبه وقدّمي له ما يحب لأن المظهر قد يكون العامل الفارق بين تناول الطعام أو رفضه.